استراتيجية تمكين ذوى الاعاقة في التعليم العالي والبحث العلمي 2018 – 2022م

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

استراتيجية تمكين ذوى الاعاقة في التعليم العالي والبحث العلمي

 2018 – 2022م

مقدمة عامة:

التعليم كحق للجميع يجب أن يمتد ويشمل جميع ذوي الإعاقة. ونصت على ذلك اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة (الأمم المتحدة، نيويورك 2006م). كذلك نصت على ذلك عدة بيانات دولية هامة كبيان سلامانكا بأسبانيا الصادر عن اليونسكو 1996م. كما صادق السودان على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سنة 2009م(المادة 24)، وبموجب هذا التصديق أصبحت بمثابة قانون ينظم عملية تعليم ذوي الإعاقة.

رغم الزيادة في السنوات الأخيرة في نسب التحاق الأشخاص ذوي الإعاقة بمؤسسات التعليم العالي إلاّ أن الكثير منهم في السودان غير ملتحقين بأي من مؤسسات التعليم العالي. وقد آن الأوان للعمل على إزالة الحواجز التى تعيق الوصول إلى تعليم ذي جودة ويجب أن تشمل السياسات والممارسات التربوية جميع المتعلمين وأن تشجع المشاركة الكاملة للجميع تحقيقاً لمبدأ تكافؤ الفرص. ومن هذا المنطلق ينبغي تهيئة بيئات مرحبة وخالية من المعوقات في كافة مؤسسات التعليم العالي تمكن جميع الأشخاص ذوي الإعاقة من بلوغ أقصى إمكانياتهم وطاقاتهم الكامنة، ولتحقيق أقصى استفادة من توفير التعليم الجيّد للأشخاص ذوي الإعاقة بمؤسسات التعليم العالي يجب النظر بعين ناقدة إلى سياسات التعليم على المستوى القومي للتأكد من أنها تشجع تنمية جميع المتعلمين ومشاركتهم بحيث يتم تنفيذ التعليم الدامج والشامل للجميع على أسس علمية سليمة ويتم توفير كافة سبل الدعم والمساندة لانجاحه. 

وفي هذا السياق تبادر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي القيام بدورها الرائد من أجل ترقية وتطوير الحياة العلمية والعملية والاجتماعية والاقتصادية والتقنية، ذلك لخصوصيتها ولطبيعة مخرجات مؤسساتها ومراكزها البحثية واستناداً إلى رؤيتها ورسالتها في النهوض بالمجتمع وتلبية حاجاته والاهتمام بالتنمية الشاملة عبر تأهيل الفرد القادر على الإبداع والابتكار والتفاعل في مجتمعه، وإعلاء قيم المجتمع الروحية والانسانية. وتحقيقاً لهذه الريادة والاستمرار فيها تعمل الوزارة على مسودة مشروع يتفق مع الأهداف المعلنة من قبل مجلس الوزراء في اعتماد استراتيجية وطنية خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة فضلاً عن متطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة في الخطط القومية، وقد وصفت  المسودة بيئة وخصوصية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في المجتمع الخاص بها مع صلاحيتها لاعتمادها كأساس للاستراتيجية الكلية مع مختلف القطاعات للتنسيق مع مراعاة خصوصية كل مؤسسة واتخاذ قطاع التعليم العالي كنموذج تجريبي ليعمم على المجتمع ككل.

تعريف الاعاقة:

هنالك تعريفات مختلفة للإعاقة منها التعريف الطبي الذي يركز على المستوى التخصصي والمشكلات الصحية، ومنها التعريف الاجتماعي الذى ينفي أن تكون الإعاقة لسبب العاهة بل تعتبرها ناتجاً لعجز المجتمع عن التعامل والتوافق مع الحالة. وتعرف منظمة الصحة العالمية الإعاقة بأنها ” مصطلح يُغطي العجز، والقيود على النشاط، ومقيدات المشاركة، العجز في وظيفة الجسم أو هيكله، والحد من النشاط هو الصعوبة التى يواجهها الفرد في تنفيذ مهمة أو عمل”. كما يمكن تعريفها بأنها “فقدان أو تقصير وظيفي، بدني أو حسي أو ذهني، كلي أو جزئي، دائم، ناتج عن اعتلال بالولادة أو عن حادث ما، أو مكتسب عن حالة مرضية دامت أكثر مما ينبغي لها أن تدوم”. ويمكن أن تعرف الإعاقة وفقاً للتصنيف الدولي لتأدية الوظائف بأنها “حالة تشير إلى عدم قدرة الفرد على تلبية متطلبات أداء دوره الطبيعي في الحياة المرتبطة بعمره وجنسه وخصائصه الاجتماعية والثقافية وذلك نتيجة الإصابة أو العجز في أداء وظائفه الفسيولوجية أو السيكولوجية” ووفقاً لهذا التعريف فالإعاقة ليست مرضاً بل حالة انحراف عن العادية في واحدٍ أو أكثر من الوظائف الفسيولوجية أو السيكولوجية. واخيرا تعريف الشخص ذو الاعاقة  فى قانون الاشخاص ذوى الاعاقة القومى لسنة 2017م (يقصد به اى شخص ولد أواصيب بقصور أثر فى قدرته الجسديه أو العقلية أو الحسية كليا أو جزئيا بصفة دائمة قد تمنعه من التعامل مع مختلف الحواجز بصورة كاملة ).

تصنيف الاعاقة:

  1. إعاقة سمعية ( بسيطة، متوسطة، شديدة، شديدة جداً).
  2. إعاقة بصرية (بسيطة، متوسطة، شديدة، شديدة جداً).
  3. إعاقة حركية (بسيطة، متوسطة، شديدة، شديدة جداً).
  4. إعاقة صحية (بسيطة، متوسطة، شديدة، شديدة جداً).
  5. صعوبات التعلم.
  6. اضطرابات النطق والكلام.
  7. الاضطرابات السلوكية.
  8. إعاقة عقلية “فكرية” (بسيطة، متوسطة، شديدة، شديدة جداً).

واقع الإعاقة في السودان (القضايا والتحديات):

من أهم التحديات المؤثرة في تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة في السودان النقص الواضح في الاحصائيات والأرقام المؤدية إلى معرفة العدد الحقيقي للأشخاص ذوي الإعاقة وبالأخص من هم في سن التعليم حتى يتسنى حساب دقيق لنسب الملتحقين منهم مقارنة بغير الملتحقين. ولما كانت تقديرات منظمة الصحة العالمية التي تقدر نسبة الإعاقة في المجتمع بين10 – 15% يمكن تقدير حجم الإعاقة في السودان بمقارنة هذه النسبة بعدد السكان . ويرى كثير من المختصين أن هذه النسبة تزيد في البلدان النامية بما في ذلك السودان ، نسبة  لعدم وجود آليات لتسجيل ورصد أنواع الإعاقة حسب النوع والعمر وأماكن توزيعهم على خارطة السودان في التعليم. إن ما يزيد المشكلة تعقيداً ويعتبر التحدي الأكبر لوضع الخطط والاستراتيجيات هو النقص الحاد على المستوى المركزي في المعلومات والبيانات الخاصة بالخدمات والبرامج التعليمية المتاحة، وفهم طبيعة المشكلات نفسها والناتجة من عدم التواصل بين إداراتها التربوية على المستوى الاتحادي والولايات وبين الولايات نفسها والجهات ذات الصلة. بجانب النقص الواضح في الاحصائيات.هناك بُعد آخر يؤثر بشكل جوهري على قضية تعليم ذوي الإعاقة والمرتبطة بالاتجاهات السلبية السائدة لدى الغالبية العظمي من السكان والقائمين على العملية التعليمية. أضف إلى ذلك التركيز غير الكافئ للأجهزة الاعلامية الرسمية وغير الرسمية في نشر التوعية المجتمعية بقضايا الإعاقة مما ينتج عنه عدم معرفة الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم بحقوقهم وخاصة حق التعليم، وهذا ما أكدته دراسة منظمة اليونسيف مع المجلس القومي للسكان عام 2012م.

ومن التحديات الأخرى المؤثرة بشكل جوهري على قضية تعليم ذوي الإعاقة عدم تفعيل  النظم القانونية والتنظيمية والتشريعات الداعمة لتعليم الأشخاص ذوي الإعاقات. ويلاحظ أن كثيراً من السياسات والقوانين والتشريعات غير ملزمة أو حتى ميسرة لعملية تعليم ذوي الإعاقة، رغم أنها تُعطي الحق لكل الأشخاص ذوي الإعاقة باتاحة فرص التعليم إلاّ أنها لم تُعط الحق لهؤلاء الأفراد بالتعليم العام مما يقلل لديهم فرص الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي.

وتعتبر قضية نقص الأدوات وآليات التشخيص من القضايا المؤثرة في عملية تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة إذ لا يمكن تحديد نوع ودرجة كل إعاقة على حدة بأسلوب علمي يخضع للدراسة والتحليل وعلى سبيل المثال يُتبع حالياً استخدام اختبارات الذكاء وحدها مع أن العالم اتجه منذ أكثر من عشرين عاماً إلى الاستعانة ببطارية اختبارات لتكونا معاً أداة للقياس والتقييم. ومن التحديات المؤثرة في عملية ذوي الإعاقة نقص الأجهزة التعويضية والمعينات حيث يعتبر أحد المقومات الرئيسة والعوامل المباشرة التي بدونها يصعب جداً تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة. وهذا يعتبر بدوره تحدى رئيسي يجب أن تتكاتف الجهود لحله ولايكتفى بمطالبة وزارة الصحة بتوفيرها لأن الاحتياجات من الأجهزة التعويضية والمعينات لايمكن أن تُغطى بالاعتماد على الجهات الحكومية وحدها بل من خلال تكاتف المجتمع المدني والقطاع الخاص وذلك نظراً للتكاليف الباهظة المتوقعة والتي من الصعب توفيرها كاملة من خزانة الدولة.

الأجهزة الداعمة والشركاء للأشخاص ذوي الإعاقة:

توجد العديد من الأجهزة الداعمة للأشخاص ذوي الإعاقة منها المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة والمجالس الولائية واتحادات الأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات الطوعية ومراكز ومؤسسات التأهيل الخاصة والهيئة العامة للأجهزة التعويضية للإعاقة والجامعات والكليات الجامعية.كما يتطلب تحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تتضمنها الخطة تضافر جهود عدد من الشركاء وتعاونهم مثل وزارة التربية والتعليم، وزارة العدل ، وزارة الضمان والرعاية الاجتماعية ، وزارة العمل والاصلاح الادارى، وزارة المالية والاقتصاد الوطنى،وزارة الصحة وزارة البيئة والتنمية الاجتماعية ، المجلس القومى لذوى الاعاقة. 

وضع ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي:

لمعرفة وضع ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الحكومية والاهلية والخاصة لابد من عمل الاتي :

أولاً: احصائيات حول الأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الحكوميةوالاهلية والخاصة .

1-1:     المسوحات والإحصاءات والبيانات.

1-2:     عوامل تباين نسبة الأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

1-3:     الخصائص الديمغرافية والصحية والاجتماعية والاقتصادية للأشخاص ذوي الإعاقة.

ثانياً: الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

ثالثاً: الواقع التشريعي للإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي

الرؤية:

مؤسسات تعليم عالي يتمتع فيها الأشخاص ذوي الإعاقة بحقهم في بيئة تعليمية مرحبة تلبي احتياجاتهم الخاصة وتحقق لهم مشاركة فاعلة قائمة على الإنصاف والمساواة.

الرسالة:

اعتماد نهج الإدارة التشاركية الرشيدة والمساءلة والشفافية لرسم السياسات والتخطيط والتنسيق والمتابعة والدعم لجميع الأنشطة المبذولة لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

القيم:

تستند الاستراتيجية  لتعليم ذوي الإعاقة على القيم الدينية والثوابت الأخلاقية والموروث الثقافي للمجتمع السوداني.

 

الأهداف والمستهدفات المحددة لاستراتيجية تمكين ذوي الإعاقة في التعليم العالي والبحث العلمي:

الهدف الاستراتيجي:

حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على حقهم في التعليم العالي من خلال إيجاد بيئة تعليمية دامجة مرحبة في كافة مؤسسات التعليم العالي بشكل متكافئ دون تمييز يحقق اهداف التنمية المستدامة.

الأهداف العامة:

في ضوء الرؤية المحاطة بالقيم وفي مواجهة التحديات فلقد تمّ الاتفاق على الأهداف الاستراتيجية القومية التالية:

  1. تهيئة البيئة المناسبة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي للأشخاص ذوي الإعاقة.
  2. توجيه مؤسسات التعليم العالي الأهلية والخاصة على استيعاب ذوي الإعاقة.
  3. تطوير البرامج والخطط الدراسية بمؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والخاصة بما يتلاءم مع الأشخاص ذوي الإعاقة.
  4. تطوير برامج وأقسام التربية الخاصة بكليات التربية لإعداد معلمي التربية الخاصة متبعاً نظام المساقات.
  5. دعم الأشخاص ذوي الإعاقة في متابعة تحصيلهم العلمي في مؤسسات التعليم العالي.
  6. تشجيع البحث العلمي في كافة المجالات الخاصة بالإعاقة وإجراء البحوث التي تسهم في معالجة قضايا الإعاقة.
  7. دعم فرص بناء قدرات كوادر وطنية مؤهلة مدربة علمياً في مجال الإعاقة.
  8. الاهتمام التقني بذوي الإعاقة واستحداث تقنيات حديثة وتأكيد جدوى وتكييف وزيادة فاعلية التقنيات الموجودة لخدمة ذوي الإعاقة.
  9. توفير البيئة المساندة لتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال:
  • مراجعة القوانين واللوائح والسياسات والتشريعات والإجراءات الخاصة بتعليم ذوي الإعاقة بمؤسسات التعليم العالي.
  • تطبيق كود البناء* والاتاحة ومعايير الجودة والتمييز وتوفير كافة الضمانات الييئية المناسبة.
  • تخطيط وتنفيذ برامج توعية من خلال الوسائط الاعلامية المختلفة أو أماكن العبادة لبناء اتجاهات أكثر ايجابية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام وتجاه تعليمهم بمؤسسات التعليم العالي بشكل خاص.
  • وضع نظام احصائي وتسجيل متكامل لكل فئات ذوي الإعاقة.
  1. استحداث إدارة خاصة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لانفاذ الخطط والبرامج الخاصة بتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة بمؤسسات التعليم العالي.
  2. الإهتمام بالجوانب الرياضية والفنية والثقافية والسياسية للأشخاص ذوي  الإعاقة . 

تحليل بيئة الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي:

 اولا : نقاط القوة 

  • توفر الارادة السياسية لوضع استراتيجية ذوى الاعاقة .
  • اتساع نشاط مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي وارتباط مخرجاتها بمختلف قطاعات العمل ودواوين الدولة.
  • توفر البيئة المناسبة للنجاح في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي متمثلة في البيئة المهنية والحضانات العلمية والأكاديمية والتدريبية.
  • دعم مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والخاصة لحق التعليم العالي للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • وجود برامج تربية خاصة بكليات التربية والاقبال المتزايد لفتح أقسام جديدة للتربية الخاصة على مستوى كليات التربية .
  • تمثيل وزارة التعليم العالي في المجلس القومي لذوي الإعاقة.
  • وجود الاتفاقيات والبرتكولات المختلفة مع العديد من الجهات ذات الصلة بالإعاقة.
  • وجود البنية التحتية القوية لتقانة المعلومات بقطاع التعليم العالي.

(*كود البناء : مراعاة الجوانب العمرانية وازالة الحواجز بماييسر وصول المعاق الى قاعات الدراسة وغيرها من المرافق بالجامعة.)

ثانيا :نقاط الضعف

    • عدم وجود احصاءات دقيقة لذوي الإعاقة بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.
    • الحاجة لتفعيل وبذل جهود أكبر في عمليات المتابعة والتنسيق لدعم الطلاب ذوي الإعاقة.
    • حاجة المؤسسات التعليمية إلى توفير البيئة المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة وتوفير الوسائط المناسبة.
    • ضعف الوعي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لدى أعضاء هيئة التدريس والطلاب بشكل عام.
  • الفجوة بين النظرية والتطبيق لسبب الحاجة إلى بذل الجهد الكافي لترجمة ونقل المعرفة العلمية النظرية إلى ممارسات واقعية.
  • عدم تحديد الاحتياجات الفعلية والأولويات للفئات المستهدفة .
  • ندرة البحوث التطبيقية في مجال تعليم ذوي الإعاقة لقلة وجود كوادر أكاديمية متخصصة في مجالات التأهيل وإعادة التأهيل والتربية الخاصة.
  • ضعف الدعم لحق الطلاب ذوي الإعاقة في الجامعات الخاصة.
  • عدم تمثيل الجامعات في المجلس القومي للإعاقة.
  • الحاجة لتفعيل وبذل جهود أكبر في عمليات المتابعة والتنسيق لدعم الطلاب ذوي الإعاقة.
  • حاجة المؤسسات التعليمية إلى توفير البيئة المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة وتوفير الوسائط المناسبة.   
    ثالثا :الفرص 
  • اعلان رئيس الجمهوريةعام 2018م عام لذوي الإعاقة .
  • تبني مجلس الوزراء قرار السيد الرئيس ووضعه حيز التنفيذ .
  • تكوين المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة .
  • إجازة قانون الأشخاص ذوي الأعاقة .
  • امكانية وجود بيئة داعمة للبحث العلمي على المستوى الإقليمي .
  • قبول الطلاب ذوي الإعاقة في الجامعات الجكومية والخاصة .
  • زيادة وعي مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بتأهيل ذوي الإعاقة .

رابعا :المهددات

  • ضعف الوعي المجتمعي بقضايا الإعاقة .
  • قلة الكوادر  في مجالات التأهيل وإعادة التأهيل .
  • هجرة الكوادر العاملة في مجال التربية الخاصة .
  • ضعف التمويل لمشروعات البحث العلمي في مجال الإعاقة . 

الأولويات الوطنية:

  1. الاستمرار في دعم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة للحصول على حقهم في التعليم العالي ومتابعة تحصيلهم العلمي في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والخاصة.
  2. دعم برامج البحث العلمي التطبيقي في كافة المجالات الخاصة بالإعاقة وفق الأولويات الوطنية ودعم فرص تأهيل كوادر وطنية مؤهلة ومدربة.
  3. تيسير سبل الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة في كافة الجامعات بما في ذلك توفير الخدمات المساندة وإعادة تأهيل البيئة وتوفير مترجمي لغة إشارة متفرغين لخدمة الطلاب وتوفير مناهج بطريقة برايل وتوفير برامج ناطقة.

الفئات المستهدفة في مؤسسات التعليم العالي:

تستهدف استراتيجية ذوي الإعاقة في التعليم العالي الفئات التالية:

  • الإعاقة البصرية (ضعاف البصر والمكفوفين).
  • الإعاقة السمعية (ضعاف السمع).
  • الإعاقة الحركية.
  • الإعاقة الصحية.

المراجع :

  1. قرار رئيس الجمهورية باعتماد عام 2018م عاماً لذوى الاعاقة .
  2. دستور جمهورية السودان الانتقالى لسنة 2005م 
  3. استراتيجية ذوى الاعاقة –وزارة العمل والاصلاح الادارى.
  4. قانون الاشخاص ذوى الاعاقة لسنة 2017م
  5. وائل معود واخرون (2005) :التأهيل الشامل لذوى الاحتياجات الخاصة (المفاهيم والاجراءات ) : اكاديمية التربية الخاصة , الرياض.
  6. Unisco (1988):Review of the present situation of special education,Paris:unisco
  7. الشخصى , عبدالعزيز (1987) : دراسة لمتطلبات ادماج المعاقين في التعليم والمجتمع العربى , رسالة الخليج العربى ,21.189,213.
  8. Hodgson,T.(1989) :Support services for Adult Learner in Higher Education, Equity and Excellence V,24,N3.
  9. Stilwel, W.E. (1981):Barriens in Higher Education for persons with Handicaps, A continued.challenge,Ed.2001.
  10.   اليونسكو (1994) : التعليم للجميع بمن فيهم الاشخاص ذوى الاحتياجات التربوية الخاصة , اتجاهات وآفاق دوليه , اليونسكو . باريس.
  11. صالح هرون (2000) , تدريس ذوى الاعاقات البسيطة في الفصل العادى , دار الزهراء للنشر والتوزيع , الرياض .

مشروعات الاستراتيجية

البرنامج التنفيذى لاهداف وأنشطة الاستراتيجية

الاطار الزمنى   الشركاء الجهة المنفذة الأنشطة المخرج  

(المستهدف)               

الهدف المحدد
2018 -2022
2018 -2022 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

المجلس القومى للاشخاص ذوى الاعاقة

وزارة التخطيط العمرانى بالولايات

مؤسسات التعليم العالى

هيئة الاعتماد

-تخفيض الرسوم الدراسية من خلال الجامعات الحكومية بنسبة 90% للبكالريوس و50% للدبلوم العالى والماجستير والدكتوراة.

-تخفيض الرسوم الدراسية للجامعات الخاصة من خلال صناديق دعم الاعاقة 

– تحديد مقاعد قبول خاصة للطلاب ذوى الاعاقة في الجامعات الحكومية ممن تحصلوا على الحد الادنى للقبول

بيئة تعليمية مرحبه للطلاب ذوى الاعاقة ممن سيتم التحاقهم بمؤسسات التعليم العالى 1- دعم الاخاص ذوى الاعاقة في متابعة تحصيلهم العلمى في مرسسات التعليم العالى
2018 -2019 استحداث وحدة ادارية تربوية متخصصة في شئون الاشخاص ذوى الاعاقة في وزارة التعليم العالى .

– وضع نسبة لاستيعاب الاشخاص ذوى الاعاقة في الجامعات الحكومية ضمن سياسات الاعتماد الخاص .

– دعم الطلاب ذوى الاعاقة مالياً من خلال المنح .

– تعديل بيئة مؤسسات التعليم العالى وتوفير التسهيلات والتجهيزات المناسبة للطلاب (مترجم لغة اشارة ولغة برايل ).

– انشاء مركز الخدمات المساندة ذات الصلة بتعليم ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى.

– عدد الطلاب الملتحقين بمرحلة التعليم الجامعى والدراسات العليا بالجامعات 

– عدد الطلاب الحاصلين على تخفيض رسوم والمدعومين من الجامعات الخاصة من الصندوق سنوياً.

– ذوو الاعاقة المنتسبون بمؤسسات التعليم العالى سنوياً

2- بناء آليات لتفعيل دور وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لقبول ومتابعة الطلاب ذوى الاعاقة في مؤسسات التعليم العالى
2018 -2019 الوزارات ذات الصلة وزارة التعليم العالى والجامعات والمجلس القومى للاشخاص ذوى الاعاقة -وضع علامات صوتية تساعد ذوى الاعاقة البصرية على التنقل داخل الحرم الجامعى .

– وضع لافتات كبيرة تكتب بخط واضح لتمكين ذوى الاعاقة السمعية للوصول لكل مرافق الجامعة.

تصميم منحدرات وممرات معبدة في الجامعة تيسر وصول الطلاب ذوى الاعاقة الحركية الى كل مرافق الجامعة.

– توفير ادوات طبية أو ادوات مساعدة على التنقل والحركة والسمع والرؤية للطلاب ذوى الاعاقة .

-توفير اضاءة كافية داخل القاعات وجميع المرافق بالجامعة لتساعد ذوى الاعاقة البصرية الجزئية من التنقل والتفاعل بكفاءة اثناء المحاضرات .

– البوابات والمداخل الى حجرات الدراسة ومرافق الجامعة المختلفة واسعة وآمنة للطلاب ذوى الاعاقة .

– تعديل الخدمات الاجتماعية والثقافية من سكن وكفتريا وملاعب واندية ومرافق عامة لتراعى احتياجات ذوى الاعاقة.

– بحوث عن معايير البيئة الجامعية.

– بحوث عن مدى رضا الطلاب ذوى الاعاقة عن البيئة الجامعية.

– وضع معايير محددة للبيئة المناسبة التى تراعى احتياجات الطلاب ذوى الاعاقة في مؤسسات التعليم العالى .

– تطبيق المادة رقم (9) من الاتفاقيى الدولية للاشخاص ذوى الاعاقة والخاصة بامكانية الوصول.

3- تهيئة البيئة المناسبة في مؤسسات التعليم العالى للاشخاص ذوى الاعاقة
2018 -2022 الوزارات ذات الصلة -وزارة التعليم العالى

– الجامعات

– المجلس القومى للاشخاص ذوى الاعاقة

-قيام ندوات توعوية في الجامعات الاهلية والخاصة للمدراء والتنفيذيين والاساتذة والطلاب والعاملين للتنوير بالاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوى الاعاقة وقانون الاشخاص ذوى الاعاقة القومى .

– اختيارجامعات أهلية وخاصة مرحبة في ولاية الخرطوم وفى الولايات للترويج لاستيعاب ذزى الاعاقة .

– منح الجامعات المرحبة جوائز تشجيعية وأوسمة تقديرية ونشر ذلك في موقع وزارة التعليم العالى والوسائل الاعلامية الاخرى.

– مساعدة الجامعات المرحبة في تكييف بيئتها ومرافقها لتراعى احتياجات ذوى الاعاقة.

– مد الجامعات الاهلية والخاصة المرحبة بادوات طبية أو ادوات مساعدة على التنقل والحركة والسمع والرؤية للطلاب ذوى الاعاقة.

– توفير مترجمي لغة اشارة وكتب بلغة برايل واجهزة صوتية ومعمل حاسوب ناطق لكل جامعة مرحبة.

– استحداث وحدة ادارية متخصصة بشئون الطلاب ذوى الاعاقة بعمادة شئون الطلاب بالجامعات.

-زيادة عدد الطلاب ذوى الاعاقة بالجامعات.

-تمكين العاملين بمؤسسات التعليم العالى من التعريف ببنود الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوى الاعاقة , وقانون الاشخاص ذوى الاعاقة القومى .

– تخصيص مقاعد للطلاب ذوى الاعاقة في التعليم العالى .

– تطبيق المادة رقم (24) والفقرة رقم (5) والخاصة بالتعليم العالى .

4-تشجيع مؤسسات التعليم العالى الاهلية والخاصة على استيعاب ذوى الاعاقة
2018 -2020 الوزارات ذات الصلة -وزارة التعليم العالى

– الجامعات 

– المجلس القومى للاشخاص ذوى الاعاقة

-استحداث وحدة ادارية متخصصة في شئون الاشخاص ذزى الاعاقة بوزارة التعليم العالى يكون من مهامها مراجعة القوانين واللوائح الخاصة بتعليم ذوى الاعاقة.

-تخطيط وتنفيذ برامج توعية بالاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص ذوى الاعاقة وقانون الاشخاص ذوى الاعاقة القومى 2017م من خلال الواسائط الاعلامية .

-تشكيل مجموعة عمل لمراجعة المواثيق الخاصة بتعلم ذوى الاعاقة على جميع المستويات المحلية والاقليمية والدولية .

– اصدار بعض التشريعات أو تعديل القائم منها والعمل على نشرها من خلال كتيبات – قيام ورش وندوات ومؤتمرات خاصة بالاتفاقية الدولية والقانون القومى ومدى تطبيقها على أرض الواقع في مجال التعليم بمؤسسات التعليم العالى .

المراجعة الكاملة للاتفاقية الدولية والقانون القومى وسد الثغرات واصدار اللوائح التى تفسرهما 5- مراجعة القوانين واللوائح والسياسات والتشريعات الخاصة بتعليم ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى
2018 -2020 الوزارات ذات الصلة -وزارة التعليم العالى 

– الجامعات

-تشكليل لجنة متخصصة لمراجعة الخطط والبرامج الدراسية في مؤسسات التعليم العالى بمايتلائم ومتطلبات الطلاب ذوى الاعاقة .

– تطوير البرامج الاكاديمية لمختلف المستويات الجامعية باضافة مقرر مقدمة في التربية الخاصة (مطلوب جامعة ).

– استحداث برامج تأهيل اكاديمى ومهنى للعاملين الممارسين في مجال الاعاقة بطرح دبلوم مهنى في التربية الخاصة لتأهيل الكوادر العاملة مع الاشخاص ذوى الاعاقة .

-خطط دراسية معدلة بمايتلائم واحتياجات ذوى الاعاقة بتضمين مقررات دراسية خاصة بقضايا الاعاقة لكافة طلاب مؤسسات التعليم العالى 6- تطوير البرامج والخطط الدراسية بمؤسسات التعليم العالى الحكومية والاهلية والخاصة بمايتلائم مع الاشخاص ذوى الاعاقة
2018 -2020 -وزارة التعليم العالى

– الجامعات

-تحديد مسارات لكل فئة من فئات التربية الخاصة بمسمياتها |(مسار الاعاقة الفكرية ،البصرية ، السمعية،صعوبات التعلم،اضطرابات النطق والكلام،الاضطرابات السلوكية).

– دعم اقسام التربية الخاصة بالجامعات بالاجهزة والمعدات والوسائل الخاصة بتعلم ذوى الاعاقة .

– تقديم عناية خاصة بمنح فرص تأهيل هيئة التدريس بالخارج.

-برامج واقسام تربية خاصة وفق مسارات تخصصبة لفئات الاعاقة المختلفة 7-تطوير برامج اقسام التربية الخاصة بكليات التربية لاعداد معلمى التربية الخاصة متبعاً نظام المسارات
2018 -2022 المجلس القومى للاشخاص ذزى الاعاقة -صندوق دعم البحث العلمى

-وزارة التعليم العالى والبحث العلمى

– الجامعات

– مراكز البحوث التربوية

-اعداد وتنفيذ برنامج تطوير البحث العلمى عن طريق توجيهه نحو تناول قضايا وموضوعات ذات ارتباط بواقع الاعاقة بما فى ذلك التقييم والتطوير واصدار المجلات والنشرات العلمية المتخصصة.

-ادراج المجلات المتخصصة الخاصة في الاعاقة ضمن الاولويات الوطنية التى تستحق الدعم من صندوق البحث العلمى

-بحوث هلمية متخصصة في مجال الاعاقة 8-تشجيع البحث العلمى في كافة المجالات الخاصة بالاعاقة
2018 -2022 الوزارات ذات الصلة -وزارة التعليم العالى

-المجلس القومى للاشخاص ذوى الاعاقة

-وزارة الثقافة والاعلام

-صندوق دعم البحث العلمى

-توعية اعلامية بماطرأ على السياسات والاجراءات والممارسات والتشريعات الجديدة المنظمة لعملية تعليم ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى.

-استحدلث برامج اعلامية عبر وسائل الاعلام المختلفة موجهة نحو الاشخاص ذوى الاعاقة.

-تكوين لجنة لمراجعة البرامج المنشطية والمنشآت والمعينات المنشطية التى تلائم ذوى الاعاقة.

– استحداث برامج لاصفية للتأهيل والاشتراك في المنافسات الداخلية والخارجية.

– اعداد دليل الانشطة لذوى الاعاقة لتحديد الاحتياجات التدريبية والوسائل والاساليب المستخدمة في مجال الاعاقة.

– انشطة صفية تتلائم واحتياجات ذوى الاعاقة تتضمن التريب المنشطى في المجلات الثقافية والرياضية والتربوية والتوعوية 9-تخطيط وتنفيذ برامج توعية من خلال الانشطة اللاصفية والوسائط الاعلامية المختلفة أو اماكن العبادة لبناء اتجاهات أكثر ايجابية تجاه الاشخاص ذوى الاعاقة وتجاه تعليمهم بمؤسسات التعليم العالى
2018 -2022 الجهات ذات الصلة -وزارة التعليم العالى 

– الجامعات

-انتاج واستحداث برمجيات مساعدة وتطويرها.

– تفعيل دور البحث العلمى في تطوير التقانات المساعدة .

– تسهيل مهام الجهات الممولة لانتاج التقانات وتوفيرها اامحتاجين من ذوى الاعاقة.

– التوسع في استخدام المعينات الحديثة (البرامج التفاعلية المحوسبة، السبولاة التفاعلية، التلفزيون التعليمى).

– انشاء غرف مصادر مزودة بمعينات تعليمية.

-دور فاعل ومؤثر لذوى الاعاقة .

– تمكين ذوى الاعاقة من المعينات اللازمة لاداء مهامهم .

– استخدام التقانة كوسيلة لحل المشكلات التى تواجه ذوى الاعاقة

10-الاهتمام التقنى بذوى الاعاقة واسهام التقانة في قضايا ذوى الاعاقة
2018 -2022 -المجلس الاعلى للاشخاص ذوى الاعاقة 

-الجهات ذات الصلة

-الجامعات

– زارة التعليم العالى

-تدريب ذوى الاعاقة على استخدام التقنيات الحديثة.

-ابتكار وتصميم وتنفيذ البرمجيات الخاصة بذوى الاعاقة بالتعاون .

– قيام الورش والمؤتمرات الخاصة بذوى الاعاقة بالتعاون مع المختصين والجهات ذات الصلة في :-

* التقانات وتسهيل الحياة

* القوانين

*البروتوكولات والاتفاقيات مع الجهات المختلفة.

-الاسهام في الحركة الاقتصادية والدمج في المجتمع باستخدام مؤسساتها كالجامعات ومراكز البحوث واتحادات الطلاب والروابط العلمية والاجتماعية 11-استحداث تقنيات حديثة وتأكيد جدوى وتكيف وزيادة فاعلية التقنيات الموجودة لخدمة ذوى الاعاقة عن طريق البحث العلمى
2018 -2022 -وزارة الصناعة

-اتحاد الطلاب

ولاية الخرطوم

-وزارة التعليم العالى -تدريب ذوى الاعاقة والحاقهم ببرنامج رخصة قيادة الحاسب الآلى السودانية.

– مراكز الخدمات المتنقلة في مواتر المعاقين لدعم مصروفات الطالب بالتعاون مع اتحاد الطلاب.

استخدام برنامج ريادة الاعمال لانتاج احتياجات ذوى الاعاقة بالتعاون مع وزارة الصناعة .

– اعداد الورش والمؤتمرات بمؤسسات التعليم العالى لادماج ذوى الاعاقة في برامج ريادة الاعمال.

– التعاون مع ولاية الخرطوم حسب بروتوكول التفاهم الموقع مع الوزارة في استحداث فرص عمل انشاء مراكز خدمات بالاحياء يديرها ذوو الاعاقة تقدم خدمات مقترحة مثل :

* التقديم الالكترونى للجامعات.

التقديم لتوثيق وتقويم الشهادات الجامعية.

*التقديم لمعاملات الرقم الوطنى والجوازات بالتعاون مع وزارة الداخلية.

-ادماج ذوى الاعاقة في البرامج الاجتماعية والاقتصادية 12-دمج ذوى الاعاقة في منظومة التقانات في التعليم العالى والبحث العلمى
2018 -2022 -وزارة التعليم العالى

-وزارة الشباب والرياضة

-وزارة الشئون الاجتماعية

-مسابقات في الابداع الطلابى في توفير حلول لاحتياجات ذوى الاعاقة .

-تنظيم مسابقات مارثون هندسة البرمجيات ذوى الاعاقة في التعليم عبر الآتى :

*انتاج وابتكار ادوات مساعدة .

*انتاج برمجيات مساعدة.

*اخرى

-بيئة مساندة للطلاب ذوى الاعاقة في مؤسسات التعليم العالى 13-الاهتمام التقنى بذوى الاعاقة
2018 -2019 الجامعات

-وزارة الضمان والرعاية الاجتماعية.

– المجلس القومى للاعاقة

-ادارة المعلومات وهيئة البحث العلمى بوزارة التعليم العالى – حصر واحصاء الطلاب ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى.

-حصر واحصاء اعضاء هيئة التدريس والعاملين ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى

تصميم استمارة الاحصاء 14-تحديد الاعداد الحقيقية للطلاب والعاملين من ذوى الاعاقة في مؤسسات التعليم العالى 
2018 -2019 -ادارة المعلومات وهيئة البحث العلمى بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى -تشكيل لجنة علمية متخصصة لمسح البنية التحتية لمؤسسات التعليم العالى ومدى مواءمتها لاحتياجات ذوى الاعاقة .

– التنسيق مع وزارة الضمان والرعاية الاجتماعية والاستفادة من مشروع قاعدة بياناتها الجديدة.

-تطوير اداة (استبانة) لتشخيص واقع تعليم ذوى الاعاقة في مؤسسات التعليم العالى 15-دراسة مسحية للوقوف على واقع عملية تعليم ذوى الاعاقة بمؤسسات التعليم العالى ورصد جوانب القوة والضعف والتعرف على مدى ملائمة البنية التحتية لاحتياجات ذوى الاعاقة
2018 -2022 مراكز التدريب -الجامعات

-وزارة التعليم العالى

تحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين في الجامعات الحكومية للتأهيل في مجال الاعاقة.

-استحداث برامج تأهيل اكاديمى ومهنى للعاملين الممارسين في مجال الاعاقة.

تفعيل برامج الدبلوم المهنى في مجال ذوى الاعاقة.

-اعداد دورات تدريبية للتعامل مع ذوى الاعاقةبمؤسسات التعليم العالى .

-القيام بزيارات لبعض الدول ذات الريادة في تعليم ذوى الاعاقة للاستفادة من تجاربها

-برامج تدريبية لبناء قدرات العاملين مع الاشخاص ذوى الاعاقة .

-عدد المتدربين من الجنسسين

– مدى ملائمة التدريب لاحتياجات الطلاب ذوى الاعاقة

16-دعم فرص بناء قدرات كوادر وطنية مؤهلة ومدربة علمياً في مجال ذوى الاعاقة