مركز دراسات المرأة يقدم محاضرة حول سرطان الثدي

مركز دراسات المرأة يقدم محاضرة حول سرطان الثدي

بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي “أكتوبر الوردي” أقام مركز دراسات المرأة والنوع بجامعة البحر الأحمر وبالتعاون مع جمعية قلوب رحيمة محاضرة تثقيفية عن كيفية التصدي لمرض سرطان الثدي ، والذي أقيم صباح اليوم بقاعة الخبير الدولية للمؤتمرات بجامعة البحر الأحمر.
وقال د.بلال عيسى بلال ممثل إدارة الجامعة خلال مخاطبته الحضور أن مركز دراسات المرأة والنوع هو بوابة الجامعة للمجتمع خاصة كل ما يتعلق بقضايا المرأة والذي ينطلق من الاهتمام بضرورة معالجة واقع المرأة. وأشار إلى أن الجامعات الولائية دورها أكبر من دور جامعات المركز ؛ حيث يقع على عاتقها مسؤولية خدمة المجتمع. وثمن د.بلال الشراكة والتعاون بين مركز المرأة والجمعية الخيرية متمنيًا التوفيق للجميع.
من جانبه أكدت د.زينب عمر مدير مركز دراسات المرأة والنوع أن المحاضرة تأتي في إطار اهتمام المركز بكل ما يخص المرأة والتمكين الصحي وضرورة التوجيه الصحي لها. وثمّنت الجهود الجبّارة التي بذلتها جمعية قلوب رحيمة في هذا البرنامج وأبدت سعادتها بمشاركتهم لهذه الفعالية.
وتحدثت الباشمهندس / سحر الكاشف نائب مدير جمعية قلوب رحيمة وقدمت نبذة تعريفية عن الجمعية ونشاطها والحملات التي تقوم بها وطالبت المركز والجامعة بالتعاون وتقديم الدعم المادي والمعنوي للجمعية.
وشددت الأستاذة مواهب عبد القيوم ممثل إدارة الفيزياء الطبية على ضرورة الفحص المبكر مؤكدة أن الكشف المبكر للمرض يقلل أو قد يجنب المخاطر العالية التي يسببها العلاج بالأشعة وأكدت في ختام حديثها دعمهم وتعاونهم مع جمعية قلوب رحيمة متمنية دوام الصحة والعافية للجميع.
وألقت الدكتورة مشيرة أبكر محاضرة حول كيفية التصدي للمرض وأسباب الإصابة به وأعراضه وسبل الوقاية والعلاج منه وكيفية التعامل مع الضغط النفسي لمصابات مرض سرطان الثدي وأهمية الفحص المبكر وإجراء الفحوصات الدورية واتباع النصائح والإرشادات الطبية ، بالإضافة إلى شرح وافي ومفصل عن الفحص الذاتي والفحص السريري.
هذا وتخلل البرنامج عرض مقاطع فيديو لتجارب ناجحة في هذا الصدد ، وتأتي هذه المحاضرة ضمن خطة مركز دراسات المرأة والنوع بجامعة البحر الأحمر لنشر الوعي لدى المرأة والاهتمام بكل الجوانب التي تتعلق بالمرأة.