كلية الدراسات العليا بجامعة البحر الأحمر تعقد ورشة تطوير العمل الأكاديمي والإداري

عقدت كلية الدراسات العليا بحامعة البحر الأحمر صباح اليوم الخميس 5/نوفمبر/2020م ورشة تطوير العمل الأكاديمي والإداري ، وذلك بقاعة الخبير الدولية للمؤتمرات ، وتهدف الورشة إلى تقديم المشورة العلمية وتطوير الحلول العملية وإجراء الدراسات البحثية التي تعزز الجانب الأكاديمي والإداري للكلية.

وخاطب اللقاء مدير جامعة البحر الأحمر بروفيسور حسن بشير محمد نور مشيرًا إلى أهمية كلية الدراسات العليا وأنها أكثر الكليات النشطة بالجامعة ، وبحثها عن تطوير العمل الإداري والأكاديمي الخاص بالجودة في إطار وجود معايير تضبط العمل ، وأن الاستمارات التي صممتها الكلية تعتبر أداة للتقييم والتجويد في العمل الأكاديمي لافتًا إلى أن هذه الاستمارات تعتبر جزء من المعايير الحقيقية للجامعات ، ولأن المعرفة متاحة للجميع من خلال شبكات الإنترنت لابد من التطوير في العملية الأكاديمية.
ومن جانبه أشار نائب مدير الجامعة د.ياسر إبراهيم إلى التحديات الكبيرة التي تواجهها كلية الدراسات العليا من خلال البحوث والنماذج الأكاديمية ، وقال أن هذه الاستمارات ستساهم في تحديد مسار الكلية والطالب وأن المشاكل كانت متعلقة بالإشراف والتحكيم والحفظ والجودة والمواكبة مشيرًا إلى كون البحوث العلمية إضافة حقيقة للجامعة ولديها قيمة تساعد في نشر ثقافة المجتمع ، وأن هذه الاستمارات ستكون الطريق لتجويد العمل الأكاديمي.
هذا وقد استعرض عميد كلية الدراسات العليا د. عبد الرحمن  أبشر الاستمارات والإجراءات الأكاديمية التي أعدّتها الكلية وفتح باب النقاش للاستماع إلى العديد من المقترحات حول الاستمارات من قبل الحضور ، وخلصت توصياتهم إلى ضرورة وجود قوانيين ولوائح تضبط العملية الاكاديمية ، والتجديد والمواكبة في كتابة البحوث وكذلك ضرورة حوسبة الإجراءات الأكاديمية لضمان العملية التعلمية ، بالإضافة إلى ضرورة وجود تقرير دوري لتقييم الطالب.