روابط التواصل الاجتماعي

FacebookTwitterDiggLinkedinRSS Feed

النشرة الاخبارية

توصيات المحور الثالث المسؤولية المجتمعية للجامعات:

1. تضمين المناهج قضايا المجتمع ومفاهيم المسؤولية الإجتماعية وأدوار الأفراد.

2. إعداد الطلبة للمواطنة المسؤولة لتنمية مستدامة.

3. تطوير البرامج والتخصصات الأكاديمية التي تلبي إحتياجات سوق العمل ومتطلباته المتجددة والمتطورة.

  1. بناء جسور الشراكة مع المجتمع ومؤسساته في تطوير البرامج الأكاديمية لتلبية إحتياجات المجتمع.
  2. عقد إتفاقات التعاون الأكاديمي مع الهيئات والمؤسسات في المجتمع في مجال التنمية المهنية والتدريب والبحث العلمي.
  3. إدراج المسؤولية المجتمعية ضمن الخطة الإستراتيجية للكلية، وإدراج وحدة للمسؤولية الإجتماعية في هيكلة الكلية.
  4. ضرورة بذل المزيد من الجهود للقيام بدور أشمل وأوسع لا يعتمد على وظيفة التدريس فقط.
  5. التركيز على عضو هيئة التدريس كباحث ومنتج للإبداع والمعارف التي تعود بالفائدة على المجتمع.
    1. التركيز على عضو هيئة التدريس كمسؤول عن قضايا المجتمع وحقوقه.
    2. توظيف المحاضرات في خدمة المجتمع والإهتمام بإجراء دراسات وأبحاث متعلقة بالمسؤولية الإجتماعية.
    3. تعزيز نقاط القوة في السياسات والإجراءات الخاصة بالمجتمع وتنميته.
    4. تطوير طرائق التدريس الفاعلة التي تسهم في تنمية القدرات والإستعدادات للطلاب الخريجين وأفراد المجتمع .
    5. ضرورة تركيز المهتمين بوضع المناهج التي تخدم المجتمع على الآتي:

‌أ.         التوسع في انشاء الفروع والآليات والمراكز المتخصصة في عملية خدمة المجتمع ومؤسساته من قبل كليات الجامعة للإسهام بفاعلية في التنمية المستدامة.

‌ب.    حفز التفاعل الايجابي بين أعضاء هيئة التدريس والبيئة الاجتماعية المحيطة.

‌ج.      ضرورة اهتمام المنهج بخدمة المجتمع وبما يتوافق مع عقيدة وبيئة وعادات وتقاليد المجتمع السوداني.

‌د.        توظيف مناهج الجامعة لبيان صلاحية الشريعة لكل زمان ومكان والدعوة إلى إقامة أركانها.

‌ه.     توجيه مناهج الجامعة لترسيخ معنى المسئولية كل بحسب وضعه، المسئولية أمام الله تعالى، وأمام المجتمع ، وأمام الضمير، وأمام التاريخ.

14. تضمين مضمون المسؤولية المجتمعية في مناهج الجامعة

15.ضرورة التخطيط للمناهج التي تجعل المسؤولية الاجتماعية والمجتمعية مقسمة بين المنهج الصفي والمنهج المصاحب للنشاط اللا صفي.

16. ضرورة اهتمام المنهج بخدمة المجتمع بما يناسبه عقيدة وبيئة وعادات وتقاليد.

17. ربط تقويم الادارات واعضاء هيئة التدريس السنوية بمقدار عطائهم الاجتماعي وليس فقط  بمقدار عملهم الاكاديمي التقليدي.

18. ضرورة توفير معينات البحث في بيئة العمل مع تحسين شروط خدمة الأساتذة.

19. نشر ثقافة إدارة الوقت.

20. ضرورة الربط بين المشروعات التنموية ومشروعات القطاع الخاص ومؤسسات البحث العلمي لتعين في توفير مصادر التمويل.

21.مراعاة عدد الأساتذة بالنسبة للطلاب في الجامعات والكليات مما يساعد على تخفيف العبء التدريسي الادارى.

22. العمل على لرفع الوعي بأهمية البحث العلمي والتأكيد على انه من وظائف الجامعة الرئيسية،مع وضع أسس وضوابط واسعة، يعتمد عليها في توزيع فرص الدعم المالي الادارى لأبحاث الأساتذة.

23.الدراسات في هذا المجال تحتاج لان تكون أكثر عمقا وشمولا باستصحاب اكبر قدر من المتغيرات التي يمكن أن تحد من نشاط الأساتذة العلمي، باستخدام عينة دراسة أوسع.

24. رفع الهيكل الراتبى والحوافز لتحسين الوضع المادى للاستاذ الجامعى.

25. تطوير سياسات وطنيه شاملة تهتم بالبحث العلمى ونتائجه، وتساهم فى وضعها الحكومات بالتنسيق مع الاكاديمين والباحثين فى الجامعات ومراكز البحوث بالإشتراك مع القطاع الخاص.

26. دعم ميزانية البحث العلمى من الناتج الإجمالى المحلى.

27. ضرورة توعية وتشجيع القطاع الخاص بدعم البحث العلمى، والأستفادة من مردوده.

28. وضع سياسات للحد من هجرة الأساتذة والباحثين.

29. تطوير المواقع الالكترونيه للجامعات والمراكز البحثيه.

30. تشجيع النشر العلمى فى الدوريات المتميزه.

31. إعطاء الاولويه للبحوث التى تخدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

32. تشجيع الشراكات الذكيه بين مراكز البحوث والجامعات داخلياً وخارجياً.

33.رفع الوعى المجتمعى فى معرفة قيمة الوقت.

34.رفع الوعى المجتمعى فى التنمية وزيادة الانتاج.

35. ضرورة أن تهتم الدولة بكل مؤسساتها والقطاع الخاص المقتدر بأمر البحث العلمي داخلها وخارجها وأن تستفيد هذه المؤسسات من نواتج البحوث العلمية التطبيقية. 

36. ستظل الدولة علي مدي القصير والمتوسط الراعي الأول لأنشطة البحث العلمي وتطبيقاته ولكنها لابد ان تتجاوز اعتماد البحث العلمي علي نفسها

37. اجراء البحوث والمسوحات الميدانية في المجال الاقتصادي والانساني كاساس لمشروعات البحث العلمي التطبيقي.

38. ابراز الدور الوطني في المساهمات العلمية علي المستوي المحلي والاقليمي والعالمي والارتباط مع المؤسسات العلمية العالمية.

39. التخطيط المركزي للاستفادة القصوي من الباحثين وأدوات البحث المتوفرة والحد من الازدواجية والتضارب من خلال هيكل تنظيمي فاعل.

40. الالتزام بالبحث العلمي الجماعي والمتكامل للتسريع بالنتائج

41. الدعوة المستمرة لشعبية البحث العلمي ونقل التقانه من خلال وسائط الاعلام العلمي واقامة المعارض وتشجيع قيام الجمعيات والاندية العلمية والمشاركة في أنشطة الاندية الاجتماعية والرياضية والدور المهنية .    

42. رعاية التقانات الحديثة خاصة في مجالات التقانه الحيوية وعلوم استخدامات المواد والتقانات الوسيطة وتشجيع    قيام مراكز متميزة تتوفر فيها الآليات المساعدة اتدريب وتطوير الجرفيين والصناعيين في التخصصات النادرة.

43. التركيز والاهتمام بصيانه الأجهزة والمعدات وبيئة العمل لتوفير المناخ المناسب من جهة وتاكيد استكمرارية خدمة المعدات والاجهزة العلمية لتقديم خدمات مقياسية ومعيارية بالمستوي العلمي المطلوب.

44. سد الفجوات البحثية في مجالات الاستخامات المتعددة للمياه والأرض وتوفير حزم تقنية للاستغلال الأمثل للموارد المائية المتنوعة.

45. تأسيس مهام بحثية مشتركة لطلاب الدراسات العليا بمختلف المستويات وللباحثين من الأساتذة وذلك للاستفادة من خطط الوزارة وامكاناتها في اعداد دراساتهم وبحوثهم في اطار الخطة العامة للبحث العلمي.

46. فتح الباب للبحوث التربوية وبحوث اللغات ودراسات المجتمعات الريفية والحضرية وذلك لتشخيص ومعالجة لقضايا المرتبطة بالسلوك وتجويد التعبير والاستفادة من امكانات المجتمعات في تطوير مناطقها بالاساليب العلمية  المناسبه.

47. الارتكاز علي مبدأ الشراكه المتساوية لمؤسسات التعليم العالي , الحكومي والاهالي مع وزارة العلوم والتقانة في القيام مهام البحث العلمي والتقاني وتأكيد دورهم داخل اطار النشاط البحثي والعلمي والارشادي ووضع هذه الشراكة موضع التنفيذ.         

48. تنفيذ البرامج القطاعية داخل اطار الخطط الشمولية.

49. التركيز علي التدريب المستمر لتأكيد الكفاءة والجودة.

50. تشخيص الفجوات البحثية ووضع الآليات المناسبة لردمها.

51. تجسيد وتمتين العلاقة بين البحث العلمي التطبيقي الحقلي واشراك المستفيدين.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
إلى الاعلى >>